عملاق الاشهار

عملاق الاشهار


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الكفر والشرك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
admin
admin


عدد المساهمات : 270
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

مُساهمةموضوع: الفرق بين الكفر والشرك    الأربعاء يناير 04, 2012 9:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه أجمعين .. إلـى يوم الدين اما بعد :


1)ما الفرق بين المشركين والكافرين ؟
2)وهل اليهود والنصارى مشركون أم كفار ؟


الحمد لله

أولاً :

الكفر هو جحد الحق وستره ،

فأصل الكفر في اللغة : التغطية ،

وأما الشرك فهو صرف العبادة لغير الله تعالى .

فالكفر قد يكون بالجحود والتكذيب ،

أما المشرك فإنه يؤمن بالله تعالى ،

هذا هو الفرق بين المشرك والكافر ‏.‏

وقد يأتي كل من اللفظين بمعنى الآخر ،

فيطلق الكفر بمعنى الشرك ، ويطلق الشرك بمعنى الكفر .

قال النووي رحمه الله :

" الشرك والكفر قد يطلقان بمعنى واحد وهو الكفر بالله تعالى ،

وقد يفرق بينهما فيخص الشرك بعبادة الأوثان وغيرها من المخلوقات مع اعترافهم بالله تعالى ككفار قريش ، فيكون الكفر أعم من الشرك " انتهى .

"شرح صحيح مسلم" (2/71) .

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :

" الكفر جحد الحق وستره ،

كالذي يجحد وجوب الصلاة أو وجوب الزكاة أو وجوب صوم رمضان

أو وجوب الحج مع الاستطاعة أو وجوب بر الوالدين ونحو هذا ،

وكالذي يجحد تحريم الزنا أو تحريم شرب المسكر أو تحريم عقوق الوالدين

أو نحو ذلك .

أما الشرك فهو : صرف بعض العبادة لغير الله ،

كمن يستغيث بالأموات أو الغائبين أو الجن أو الأصنام أو النجوم ونحو ذلك ،

أو يذبح لهم أو ينذر لهم ،

ويطلق على الكافر أنه مشرك ،

وعلى المشرك أنه كافر ،

كما قال الله عز وجل :

( وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ

إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ) المؤمنون/117 ،

وقال سبحانه :

( إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ) المائدة/72 ،

وقال جل وعلا في سورة فاطر :

( ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ . إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ) فاطر/13، 14 ،

فسمى دعاءهم غير الله شركا في هذه السورة ،

وفي سورة المؤمنون سماه كفراً .

وقال سبحانه في سورة التوبة :

( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ . هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ) التوبة/32، 33 ،

فسمى الكفار به كفاراً ، وسماهم مشركين ،

فدلَّ ذلك على أن الكافر يسمى مشركاً ، والمشرك يسمى كافراً ،

والآيات والأحاديث في ذلك كثيرة ،

ومن ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم :

( بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْك الصَّلاةِ ) ،

أخرجه مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ،

وقوله صلى الله عليه وسلم :

( الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلاةُ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ )

أخرجه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه بإسناد صحيح عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه ،

والله ولي التوفيق " انتهى .

"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (9/174، 175) .





ثانياً :

واليهود والنصارى كفار و مشركون ،

أما كفرهم فلأنهم جحدوا الحق ، وكذبوا به ،

وأما شركهم فلأنهم عبدوا غير الله تعالى .

قال الله تعالى :

( وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ . اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لا إِلَهَ إِلا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) التوبة/30، 31 .

فوصفهم هنا بالشرك ، وفي سورة البينة وصفهم بالكفر ،

قال الله تعالى :

( لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ ) البينة/1 .

قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ردّاً على من قال :

إن لفظ المشركين بإطلاقه لا يتناول أهل الكتاب :

" والأقرب أن أهل الكتاب داخلون في المشركين والمشركات عند الإطلاق رجالهم ونساؤهم ؛ لأنهم كفار مشركون بلا شك ،

ولهذا يمنعون من دخول المسجد الحرام ،

لقوله عز وجل :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ

فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا ) التوبة/28.

ولو كان أهل الكتاب لا يدخلون في اسم المشركين عند الإطلاق

لم تشملهم هذه الآية ،

ولما ذكر سبحانه عقيدة اليهود والنصارى في سورة براءة

قال بعد ذلك :

( وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لا إِلَهَ إِلا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) التوبة/31 ، فوصفهم جميعا بالشرك ؛

لأن اليهود قالوا : عزير ابن الله ،

والنصارى قالوا : المسيح ابن الله ؛

ولأنهم جميعاً اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله ،

وهذا كله من أقبح الشرك والآيات في هذا المعنى كثيرة "

انتهى .

"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (4/274) .

والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alanime-almasy.hooxs.com
عبدالله
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 20/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الكفر والشرك    الأربعاء يناير 11, 2012 2:26 am

يعطيك ألف العافية

على الموضوع المميز

وننتظر ابدعاتك القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين الكفر والشرك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عملاق الاشهار :: الاقسام العامة :: القسم الاسلامى العام-
انتقل الى:  
شات صوتي منتدى الامارات مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
المواضيع الأخيرة
» الابتسامه هدية منك للغير
السبت يونيو 20, 2015 7:15 pm من طرف أحمد نصار

» لحـظـة نجـاة!!
السبت يونيو 20, 2015 7:13 pm من طرف أحمد نصار

»  اعرف نفسك من اول حرف في اسمك ....... !!!
السبت يونيو 20, 2015 7:12 pm من طرف أحمد نصار

» فوائد اخر ثلاثة ايات من سورة الحشر
السبت يونيو 20, 2015 7:08 pm من طرف أحمد نصار

» اسماء الرسول ...
السبت يونيو 20, 2015 7:06 pm من طرف أحمد نصار

» سجل حضورك بالصلاة على النبي
السبت يونيو 20, 2015 7:05 pm من طرف أحمد نصار

» اسرار استجابة الدعاء
السبت يونيو 20, 2015 7:03 pm من طرف أحمد نصار

» أنواع العلوم فى الاسلام
السبت يونيو 20, 2015 7:02 pm من طرف أحمد نصار

» ــ حظة ســ كون
السبت يونيو 20, 2015 5:25 pm من طرف admin