عملاق الاشهار

عملاق الاشهار


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة كما تدين تدان (قصة من تأليفي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
admin
admin


عدد المساهمات : 270
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

مُساهمةموضوع: قصة كما تدين تدان (قصة من تأليفي)    الأحد ديسمبر 25, 2011 10:22 pm

 

يحكى انه كانت هنالك عائلة صغيرة تعيش في بيت متواضع تكون هذه العائلة من ام واب وطفل صغير، شائت الاقدار وتوفى الاب تاركا مسؤولية كبيرة على الام التي اضطرت للعمل كخادمة في منازل الاغنياء لتكسب مالا تدفع نصفه لصاحب البيت التي تسكن فيه هي وابنها والنصف الآخر تشتري به طعاما.
مرت سنوات عديدة وكبر الابن واصبح طبيبا مشهورا في البلدة ،وفي احدى الايام اضطر للسفر تاركا وراءه امه وحيدة واخبرها بانه سوف يبعث لها مصروفا شهريا ،ودّعت الام ابنها على امل اللقاء به قريبا.
سافر الابن الى خارج الوطن وتزوج هناك بعيدا عن امه التي اخبرها بزواجه بعد ان انجبت زوجته طفلا ،فرحت الام بهذا الخبر رغم ان ابنها لم يعزمها حتى على زفافه ولكن هذا هو قلب الام الحنون.
وفي احدى الايام قررت الام ان تذهب لزيارة ابنها وفي نفس الوقت ترى حفيدها ،فاستقلّت اول طائرة ذاهبة الى البلد التي يقطن فيها ابنها وعندما وصلت اتجهت الى عيادته وما ان دخلت اليها حتى لمحته متجها نحو سيارته ، أخذت الام تنادي عليه فالتلفت نحوها واتى اليها مهرولا : امي كيف حالك؟ ...لقد اشتقت اليك ،ومن شدّة فرحة الام لم تتفوه بأية كلمة بل اكتفت باحتضان ابنها وتقبيله.
أخذ الابن امه الى بيته وعرفها على زوجته التي لم تسرّ برؤيتها ،حضنت الام حفيدها وقبّلته ودموع الفرح تنهمر من عيناها.
إعترصت الزوجة على حضور الام وامرت زوجها بان يرسلها غدا الى بيتها والا سوف تطلب الطلاق منه وتحرمه من رؤية ابنه الوحيد ما دام حيّا .
حزن الابن كثيرا وفكّر مرارا وتكرارا هل استغني عن امي التي ربتني وسهرت علي الليالي ؟...ام استغني عن زوجتي وطفلي الوحيد؟ وبعد تفكير عميق قرر الابن ان يحجز لامه في اول طائرة متجهة الى الوطن لكي يقتصر المشاكل.
وفي الصباح الباكر اتجه نحو غرفة امه ليخبرها بما حدث فدّق الباب لكنه لم يرد عليه احد ففتحه بهدوء ولكن لم يجد اثرا لامه بل وجد رسالة على سريرها تخبره فيها بأنها قد سمعت الشجار الذي دار بينهما ولا تريد ان تكون سببا في خلافهما ولهذا عادت الى منزلها ، ندم الابن على تصرفه الخاطئ الذي صدر منه وقرر ان يتصل بامه ليعتذر لها ولكنه لم يرد عليه احد ، قلق الابن بشأن امه واستقلّ اول طائرة نحو الوطن واتجه نحو منزلها وما ان فتح الباب حتى وجد امه جثة هامدة على الارض ، حزن الابن على فراق امه وبعد عدة ايام عاد الى منزله .
مرت سنوات عديدة وكبر ابنه واصبح محاميا مشهورا وتزوج بفتاة وسافرا خارج الوطن وفي يوم من الايام قرر والديه ان يذهبا لزيارته وعند وصولهما تفاجئا بردة فعل ابنهما الوحيد الذي امرهما بعدم المجئ ثانية لزيارته لانه لا يريد ان يغضب زوجته ،حزن الوالدين كثيرا ولكنهما علما ان هذا جزاء فعلتهما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alanime-almasy.hooxs.com
خالد
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 20/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة كما تدين تدان (قصة من تأليفي)    الأحد ديسمبر 25, 2011 10:35 pm

تسلم الايادي على الابداع الرائع

وننتظر جديدك القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة كما تدين تدان (قصة من تأليفي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عملاق الاشهار :: الاقسام العامة :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى:  
شات صوتي منتدى الامارات مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية
المواضيع الأخيرة
» الابتسامه هدية منك للغير
السبت يونيو 20, 2015 7:15 pm من طرف أحمد نصار

» لحـظـة نجـاة!!
السبت يونيو 20, 2015 7:13 pm من طرف أحمد نصار

»  اعرف نفسك من اول حرف في اسمك ....... !!!
السبت يونيو 20, 2015 7:12 pm من طرف أحمد نصار

» فوائد اخر ثلاثة ايات من سورة الحشر
السبت يونيو 20, 2015 7:08 pm من طرف أحمد نصار

» اسماء الرسول ...
السبت يونيو 20, 2015 7:06 pm من طرف أحمد نصار

» سجل حضورك بالصلاة على النبي
السبت يونيو 20, 2015 7:05 pm من طرف أحمد نصار

» اسرار استجابة الدعاء
السبت يونيو 20, 2015 7:03 pm من طرف أحمد نصار

» أنواع العلوم فى الاسلام
السبت يونيو 20, 2015 7:02 pm من طرف أحمد نصار

» ــ حظة ســ كون
السبت يونيو 20, 2015 5:25 pm من طرف admin